Lebanese American University

News & Events

مصباح الأحدب في محاضرة لرواد الديمقراطية

 “تنظيم الحراك المدني هو الحل الوحيد لنمو الإسلام السياسي”

بدعوة من برنامج رواد الديمقراطية باللغة العربية لعام 2015 المنظم من الجامعة اللبنانية الأميركية في بيروت، أحيا النائب السابق مصباح الأحدب ندوة سياسية حول الإسلام السياسيّ وانعكاساته على لبنان والمنطقة.

أقيمت الندوة في فندق الكراون بلازا في الحمرا بحضور منسق برنامج رواد الديمقراطية الدكتور عماد سلامة، والروّاد المشاركين في البرنامج  بالإضافة لعدد من طلاب الجامعة اللبنانية الأميركيّة.

Ahdab-1.jpg

تحدث مصباح عن نمو ظاهرة الإسلام السياسي في لبنان والمنطقة، سارداً نبذة تاريخية عن المسببات الإجتماعية والثقافية والسياسية لهذه الظاهرة التي اعتبرها غريبة عن المنطقة. اعتبر الأحدب بأنّ الظلم والإضطهاد وانعدام المساواة بين المواطنين، بالإضافة للفقر والجهل والبطالة هي أسباب حقيقية لنمو الحركات الدينية التي تعتمد على التجييش الطائفي والمذهبي مستغلة البيئة المهيئة للتطرف. وتحدث الحدب عن تجربة مدينة طرابلس مع الإسلام السياسي، حيث اعتبر بأنّ طرابلس كانت وما تزال منارة للإنصهار الوطني والعيش المشترك والإعتدال، إلاّ انّ انعدام الإنماء والتطوير، والمشاكل الإقتصادية والإجتماعية كانت أسباب توجّه بعض شباب المدينة نحو التيارات الإسلامية التي تملك المال والتنظيم.

وشدّد الأحدب على ضرورة تنظيم الحراك المدني العلماني ودعمه في لبنان كما في العالم العربي لكي نخلق الوعي والثقافة والبيئة التي تنبذ التطرف وتدعو إلى العيش بعدالة ومساواة تحت سقف الدولة الراعية لجميع المواطنين على كافة انتماءاتهم السياسية والدينية والعرقية، مضيفاً بأنّ النضال لتحقيق هذه الأهداف صعب وعسير وبحاجة إلى وعي وثقافة وإدراك بأنّ التطرف لا يمكن أن يحكم الشعوب العربية.

تحدث الأحدب عن الكيل بمكيالين بما يخص الوضع في سوريا معتبراً بأنّ كل من يقاتل إلى جانب النظام يعتبر وطنياً ويحتضن من الجيش اللبناني وتتم حمايته ولا يتعرض لأي ملاحقة قضائية، اما من يذهب إلى سوريا لمقاتلة النظام فيلاحق من قبل الجيش والقضاء ويصنّف كإرهابي، وهذا ما يعزز من الإنقسام الطائفي ويزيد من الإحقاد والكراهية بين أطياف الشعب. وطالب الأحدب بسياسة وطنية عادلة، يتم معاملة المواطنين بالمثل.

وعن الوضع في العالم العربي، اعتبر الأحدب بأنّ التطرف الشيعي المدعوم من إيران كان السبب في نهوض التطرف السنّي، معتبراً بأنّ النظام السوري كان أول الداعمين للتنظيمات الإرهابية. وشكك الأحدب في نوايا التحالف الدولي لضرب داعش معتبراً بأنّ الحرب على داعش تحمل العديد من إشارات الإستفهام حول قلة فعاليتها وأهدافها.

ودار حوار مستفيض بين الأحدب ومنسق برنامج رواد الديمقراطية الدكتور عماد سلامة من جهة، وبين المشاركين والطلاب من جهة ثانية حيث دارت حوارات وتبادل آراء ونقاش حول ابعاد وأهداف ومستقبل الإسلام السياسيّ في لبنان والمنطقة. 

Ahdab-2.jpg


 Assem Abi Ali


Official website of MEPI Leaders for Democracy Fellowship Arabic Program at Lebanese American University. Copyright 1997-2018 LAU, Lebanon.
Tel: Beirut: +961 1 786456, ext. 1357. Byblos: +961 9 547254, ext. 2242. New York: (212) 203 4333 | Email: ldf@lau.edu.lb